ارتداد الدولار الاسترالي للأعلى بتأثير من الناتج المحلي الإجمالي و قطاع الخدمات

Sep 04

التحليل الأساسي بواسطة NSFX 04.09.2019

  • من قبل: Sahar NSFX
  • September, 04th, 2019 12:35 UTC

ارتد الدولار الأسترالي للأعلى بشكل ملحوظ اليوم حيث سجلت بيانات الناتج المحلي الإجمالي قراءة متوافقة مع التوقعات بينما أظهرت بيانات قطاع الخدمات تحسنًا.  ولكن توقف الارتداد الصعودي لأن البنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) في طريقه لقطع سعر الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.  ويعتبر الاسترليني هو ثاني أقوى عملة بعد أن أزال مشرعي السياسة النقدية عقبة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit) بدون إتفاق.  ومن ناحية أخرى، زاد ضعف الين الياباني و الفرنك السويسري بسبب ارتفاع أسعار الأسهم الآسيوية، وخاصة مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج .  وسوف يتحول التركيز إلى كندا حيث سيتم الإعلان عن قرار سعر الفائدة من البنك المركزي الكندي.

ومن الناحية الفنية، من المتوقع أن يكوّن الدولار الأمريكي قمة سعرية مؤقتة مقابل اليورو و الاسترليني و الفرنك السويسري و الدولار الكندي بعد تراجع السعر في أعقاب الإعلان عن مؤشر مؤسسة إدارة الدعم الامريكية (ISM) بقطاع الصناعات التحويلية يوم أمس.  ومن المحتمل أن يكون هناك المزيد من الاتجاه الهبوطي على المدى القريب.  ولكن لا توجد إشارة واضحة بتكيون قمة سعرية على المدى القريب حتى الآن.  وعلى نحو مشابه، ارتدت ازواج الين الياباني التقاطعية بشكل عام في الوقت الحالي ومن المتوقع ان تسجل المزيد من الارتفاعات الصعودية.  ولكن  قد تكون هذه الارتدادات السعرية ارتدادات تصحيحية حيث لا تزال التوقعات المستقبلية الخاصة بأزواج الين الياباني توقعات هبوطية.

وفي جلسة التداول الآسيوية، انخفض مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.12%.  وارتفع مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج  بنسبة 3.28%. ولكن ارتفع مؤشر SSE الصيني بنسبة 0.57%. وارتفع مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 1.13%. كما انخفضت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بنسبة 0.0057 لتصل إلى مستوى – 0.281.

وفي جلسة التداول الماضية انخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.08%. وانخفض مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 0.69%. انخفض مؤشر ناسداك بنسبة 1.11%. وانخفضت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بمقدار 0.040 لتصل إلى 1.466.

 

بولارد عضو البنك الفيدرالي يطلب قطع سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة

 قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس ، جيمس بولارد ، إن أسعار الفائدة في البنك الاحتياطي الفيدرالي “مرتفعة للغاية” ، وهناك حاجة لخفضها بمقدار 50 نقطة أساس هذا الشهر لإعادة تنظيم الأسواق المالية.  وقد انخفضت عوائد السندات إلى مستويات قياسية عند توقع قطع سعر الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي وتزايد خطر حرب التجارة العالمية.  وقال بولارد: “في هذه الحالة ، سأحترم إشارة السوق” ، وأضاف: “يجب أن يكون لدينا نقاش قوي حول تغيير سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في هذا الاجتماع … سيكون من الأفضل في ذهني المضي قدمًا وإعادة التنظيم في الوقت الحالي” .