الانخفاض الحاد في اليوان الصيني ينتقل إلى الأسواق الآسيوية

Aug 05

التحليل الأساسي بواسطة NSFX 05.08.2019

  • من قبل: Sahar NSFX
  • August, 05th, 2019 13:01 UTC

 

امتد كل من الين الياباني و الفرنك السويسري في الارتفاعات القوية التي سجلاها خلال الأسبوع الماضي، حيث سيطرت معدلات الرغبة في المخاطرة على حركة التداول في الأسواق الآسيوية؟. وكانت الشرارة الأساسية لهذه الحركة هي ما سجله اليوان الصيني من انخفاض حاد متجاوزًا الحاجز النفسي 7 مقابل الدولار الأمريكي و ذلك كرد فعل لتصاعد الحرب التجارية.   وتتحرك كل المؤشرات الآسيوية الأساسية في المنطقة الحمراء بينما انخفضت عوائد سندات الخزانة الامريكية. وفي أسواق العملات، كا الدولار الاسترالي هو ثاني أضعف عملة ويليه الدولار النيوزلندي ثم الدولار الكندي.  وكانت حركة الدولار الأمريكي متضاربة.

ومن الناحية الفنية، كان الزخم الهبوطي في أزواج الين الياباني التقاطعية قويًا بشكل عام. واخترق  زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY مستوى الإسقاط 105.83 وهو في الطريق لإعادة اختبار أدنى مستوى له عند 104.69. واخترق زوج العملة اليورو/ الين الياباني EUR/JPY  مستوى الإسقاط 118.07 وهو في الطريق إلى ادنى مستوى له عند 114.84. وعلى نحو مشابه، يتجه الباوند/ ين ياباني GBPJPY إلى أدنى مستوى له عند 122.36. وقد يكون اليورو/ الباوند البريطاني EUR/GBP محور تركيز خلال التداول اليوم حيث ارتفعت معدلات زخم الشراء.  وتتجه الأضواء إلى القمة السعرية المؤقتة عند 0.9190 وفي حالة الاختراق فسوف يتم استئناف الارتفاع الأخير.

وفي جلسة التداول الآسيوية، اغلق مؤشر نيكي الياباني على انخفاض بنسبة 1.95% . وانخفض مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج بنسبة 2.74%. و انخفض مؤشر شانغهاي المركب في الصين بنسبة 0.92٪.  وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري بنسبة 1.85%. كما انخفضت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بنسبة 0.0231 لتصل إلى مستوى – 0.188.

انخفاض حاد في مؤشر أداء قطاع الخدمات من AiG في استراليا إلى 43.9

انخفض مؤشر أداء قطاع الخدمات من AiG  بحدة إلى مستوى 43.9 في شهر يوليو منخفضًا من مستوى 52.2. ويعتبر هذا الانخفاض الذي بلغ 8.3 نقطة هو أكبر انخفاض شهري في هذا المؤشر منذ شهر يوليو 2018. وتشير القراءة تحت مستوى 50 إلى العودة إلى الانكماش، حيث انخفضت أوضاع التداول لدى العديد من المشروعات مرة أخرى.

ومن بين القطاعات التي تعنمد على المشروعات، سجلت مبيعات الجملة نتائج ايجابية.  ومن بين القطاعات التي تعتمد على خدمة المستهلك، كانت القطاعات الأكثر قوة عي قطاعات الصحة والتعليم و المجتمع. واستمر قطاع مبيعات التجزئة في أداءها الضعف للغاية.

ومن أستراليا أيضًا ارتفاع مؤشر التضخم في السندات TD بنسبة 0.3% على اساس شهري في شهر يوليو .