الين الياباني يتولى القيادة في سوق الفوركس

Jan 03

التحليل الأساسي بواسطة NSFX 03.01.2019

  • من قبل: Sahar NSFX
  • January, 03rd, 2019 12:02 UTC

 

كان الين الياباني اليوم هو العملة الأكثر قوة اليوم بعدما وصفه العديد على أنه “عملة الانهيار” . فقد اخترقت العديد من الأزواج التقاطعية للين الياباني مستويات أساسية. وبشكل خاص، تراجع الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY إلى ادنى مستوى له  كان قد سجله خلال 2017 وذلك عند مستوى 104.62 قبل أن يرتد إلى مستوى 104.69. واخترق زوج العملة الدولار الأسترالي/ الين الياباني مستوى 72.39 (أدنى مستوى سجله خلال 2016)، وسجل أدنى مستوى له منذ 2009. وعندما تمكنت الازواج التقاطعية للين الياباني الارتفاع وتعويض خسائرها ، أصبحت النظرة العامة تجاه اغلبها هبوطية بشكل واضح ومن المتوقع ان يكون هناك المزيد من الاتجاه الهوبطي لها.

وفي الوقت الحالي لا يزال الفرنك لسويسري هو ثاني أقوى عملة في أسواق العملات اليوم، ويليه اليورو.  ويليهما الدولار الامريكي و الدولار الكندي لهذا الأسبوع.  أما الدولار الأسترالي فكان هو الأسوأ أداءً بسبب القلق من التباطؤ الاقتصادي في الصين، وذلك على الصعيد اليومي و الأسبوعي.  أما الأسترليني ههو ثاني أضعف عملة اليوم وثالث أضعف عملة لهذا الأسبوع بسبب المخاوف بشأن خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي (Brexit).

وبينما تصل معدلات التذبذب في أسواق العملات إلى ذروتها في أسواق العملات، كانت الأسهم هادئة نسبيًا.  وسجل مؤشر داو جونز يوم أمس تراجع بدرجة كبيرة.  فقد انخفض في البداية إلى مستوى 22928.59 ولكنه أغلق على ارتفاع بمقدار 18.78 نقطة أو بنسبة 0.08% وذلك عند مستوى 23346.24. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بور 500 بنسبة 0.13% بينما ارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 0.46%.  وفي جلسة التداول الآسيوية، لا تزال اليابان في أجازة. ويتحرك مؤشر شانغهاي المركب في الصين  بشكل فاتر في الوقت الحالي.  انخفض مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج  بنسبة 0.44% بينما انخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري  بنسبة 0.73% فقط.

ولكن بعد  النظرة المستقبلية بتراجع عوائد شركة “أبل”، تراجعت العقود المستقبلية لمؤشر داو جونز بما يزيد عن 300 نقطة في جلسة التداول الآسيوية.  ويبدو أن الأسهم الامريكية ستتعرض للضغط الهبوطي مرة أخرى.  وسوف يكون من الجدير بالمراقبة اليوم السندات الأمريكية، خاصةً وأن عوائد السندات لأجل 30 عامًا قد أغلقت أخيرًا تحت مستوى 3% وذلك عند 2.982 في الليلة الماضية، منخفضة بذلك بنسبة 0.038%. وانخفضت عوائد السندات لأجل 10 سنوات بنسبة 0.025 لتصل إلى 2.661. والأكثر أهمية من هذا  أن عوائد السندات لأجل 10 سنوات ق تراجعت إلى مستوى 2.620 في جلسة التداول الآسيوية وذلك بعد اخبار شركة “أبل”. وتقترب هذه العوائد الآن من عوائد السندات لأجل عام واحد عند 2.616.

انهيار العملات بعد أخبار “أبل” وضغوط على الصين و الدولار الاسترالي/ الين الياباني

احتلت كلمة “انهيار العملة” الكثير من عناوين الاخبار في جلسة التداول الآسيوية اليوم بعد ارتفاع الين الياباني خلال فترة التداول التي تتراجع فيها “أحجام التداول” في الأسواق المالية، بينما ظل الدولار الاسترالي متعرضًا لضغوط هبوطية.  سجل زوج العملة الدولار الأمريكي/ الين الياباني USD/JPY أدنى مستوى له عند 104.69 اليوم بالمقارنة مع اعلى مستوى كان قد سجله يوم أمس عند 109.72. وسجل اليورو/ ين ياباني أدنى مستوى له عند 118.62 بالمقارنة مع أعلى مستوى سجله يوم أمس عند 125.85. وسجل الباوند/ ين ياباني GBPJPY أدنى مستوى له عند 131.51 بالمقارنة مع أعلى مستوى سجله يوم أمس عند 139.92. وسجل الدولار الأسترالي/ الين الياباني أدنى مستوى له عند 70.27 بالمقارنة مع أعلى مستوى سجله يوم أمس عند 77.34 وسجل أدنى مستوى له منذ 2009.

وقد أطلق الشرارة الاساسية لهذا الانهيار تراجع التوقعات الخاصة بمبيعات شركة أبل وسط التباطؤ الاقتصادي الصيني.  ويعتبر هذا التخفيض الأول في توقعات الدخل الخاص بأكبر عملاق للتكنولوجيا خلال عشرين عامًا. وقال المدير التنفيذي لشركة تايم كوك أن الشركة تتوقع أن يكون الدخل 84 مليار دولار امريكي في الربع الرابع وهي قراءة أقل بكثير من التقييم السابق الذي كان عند 89  مليار دولار أمريكي- 93 مليار دولار أمريكي.