التحليلات الاقتصادية

ضعف اليورو مع ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة في سوق الفوركس

لم تتغير التطورات في الأسواق المالية بشكل عام مع ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة. ويعتبر الين الياباني هو الاسوأ اداءًا في سوق الفوركس. وياتي بعده الدولار الامريكي و اليورو و الفرنك السويسري. أما الاسترليني فيستمر في قوته مع عملات السلع.

تسارع الاتجاه الهبوطي للين الياباني بعد ارتفاع مؤشر نيكي فوق الـ 30 ألف

تعرض الين الياباني و الدولار الامريكي إلى ضغوط بيعية خلال التداول اليوم مع قوة معدلات الرغبة في المخاطرة في الأسواق المالية. وقد اغلق مؤشر نيكي الياباني فوق مستوى 30 ألف للمرة الاولى خلال 30 عامًا، بدعم من بيانات الناتج المحلي الإجمالي الياباني التي سجلت مستويات أعلى من التوقعات.

تباطؤ حركة انخفاض الدولار ولكن بدون ارتدادات صعودية قوية

كانت التداولات في الفوركس هادئة إلى حد ما خلال جلسة التداول الآسيوية اليوم، في أعقاب ضعف التداول في أماكن أخرى. وقد تباطأ انخفاض الدولار لكنه لا يزال هو العملة الأسوأ أداءً حتى الآن ، تليها عملات السلع. يعتبر الجنيه الإسترليني والين هما العملتين الاكثر قوة خلال هذا الأسبوع ، حيث حصل كلاهما على دعم من الارتفاعات التي حققتها عوائد سندات الخزانة.

إشارات هبوطية واضحة للدولار الامريكي تؤدي إلى ارتفاع في اليورو والين

سجلت الأسهم ارتفاعات قياسية جديدة يوم أمس على خلفية التفاؤل بشأن اللقاحات المنتشرة حول العالم، الأمر الذي كان له دلالة على ارتفاع معدلات الرغبة في المخاطرة، وبالتالي انخفاض الدولار الامريكي . شهدنا اليوم عمليات بيع واسعة النطاق علىا لدولار الأمريكي، حيث تراجعت العملة الامريكية حتى مقابل الين الياباني والفرنك السويسري.

ارتفاع أسعار الأسهم والنفط ، وضعف في الين والفرنك السويسري

استمرت معدلات الرغبة في المخاطرة في جلسة التداول الآسيوية اليوم حيث سجل مؤشر نيكي الياباني ارتفاعه إلى اعلى مستوى خلال 30 عامًا ، بينما عادت أسعار النفط أيضًا إلى المستويات التي كانت عليها ما قبل الوباء. وفي سوق الفوركس، يعتبر الين والفرنك السويسري هما الاكثر ضعفًا في الوقت الحالي إلى جانب اليورو.