التحليلات الاقتصادية

يعتبر الين الياباني و الفرنك السويسري هما العملتين الأكثر ضعفًا خلال هذا الأسبوع حتى الآن وذلك بسبب الارتداد الصعودي القوي في اسواق الاسهم في جلسة التداول الماضية. ويعتبر الاسترليني هو ثاني أسوأ العملات في الأداء حيث يستمر التحار في توقع توايد التوترات الخاصة بقضية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

ضعف معتدل في الدولار الامريكي وسط فتور في التداول

افتتحت الأسواق المالية تداولاتها هذا الأسبوع مع اعتدال في معدلات كره المخاطرة، وذلك على خلفية الزيادات المستمرة في اعداد المصابين بفيروس كورونا. وتعرضت الأسهم اليابانية للضغط السلبي بسبب ضعف بيانات مبيعات التجزئة. ولكن كانت التراجعات السعرية محدودة خارج اليابان.

ارتداد الدولار الامريكي في الأسواق الكارهة للمخاطرة

ارتد الدولار الامريكي على نطاق واسع حيث تحوصلت الأسواق إلى حالة من كره المخاطرة في جلسة التداول الماضية. وظل الدولار الامريكي قويًا خلال جلسة التداول الآسيوية الهادئة، مع اغلاق الصين و هونج كونج في اجازة. ولم تكن الحركات السعرية الحاسمة كافية في سوق الفوركس خلال التداول اليوم.

انخفاض الدولار النيوزلندي مع ميل البنك الاحتياطي النيوزلندي للسياسة النقدية الميسرة

ارتفعت معدلات الرغبة في المخاطرة خلال جلسة التدالو الماضية مع ارتفاع مؤشر ناسدام الى مستوى قياسي آخر. وكانت حركة الاسعار في جلسة التدلو الآسيوية هادئة للغاية. وانخفض مؤشر الدولار النيوزلندي اليوم بعد ان أشار البنك الاحتياطي النيوزلندي الى احتمالية تطبيق المزيد من التسهيل في السياسة النقدية.

ضعف الين الياباني بسبب مؤشرات مديري المشتريات

أصاب كل من الين الياباني و الدولار الامريكي إلى حد ما حيث ترتفع معدلات الرغبة في المخاطرة إلى حد ما خلال هذا الأسبوع. و كان هناك بعض القلق من تعليقات مستشار البيت الأبيض بيتر نافارو حول اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة الامريكية والصين.