التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي

مفهوم التنمية الاقتصادية

التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي وجهان لعملة واحدة

التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي وجهان لعملة واحدة كل منهما مرادف للآخر في الجوهر فقط ولكنهما مختلفان في بشكل عام.

التنمية الاقتصادية نشأت نتيجة توليفة من أفراد المجتمع وجماعته وتعبئة وتنظيم كافة الجهود المبذولة وتوجيهها بشكل متكاتف مع الهيئات الحكومية بشكل ديموقراطي لحل كافة المشكلات المجتمعية الاقتصادية.

تسهم لرفع مستوى أبناء الدولة اجتماعيًا واقتصاديًا وصحيًا وثقافيًا وتتم بمقابلة احتياجاتهم بانتفاع كامل لكافة الموارد الطبيعية والبشرية والفنية والمالية المتاحة.

النمو الاقتصادي هو احداث زيادة في متوسط الدخل الفردي الحقيقي مُراعى فيه عدد السكان مع ضمان استمراريته لتحقيق ذلك.

مفهوم التنمية و التنمية الاقتصادية:

حتى يتم فهم مفهوم التنمية الاقتصادية فهمًا صحيحًا لابد أولا من معرفة ماهية التنمية

التنمية فعل إرادي واع يتم بتحكم سلطة مريدة وقويمة التخطيط فلا تنحصر التنمية في جانب مادي بل تتعدى إلى الانسان كفرد كان أو مجتمع.

التنمية شاملة وكاملة نتيجة لتضافر جهود سواء فردية أو جماعية.

وتعرف التنمية على أنها:

  • عملية مكونة من مجموعة من الخطواط المتتالية والمتداخلة أتت لتعمل على تحقيق غايات محددة جميعها تسير في اتجاه واحد.
  • أداة لتحقيق أهداف المجتمع وتطلعاته الذي يسعى إليها لتحقيق زيادات تراكمية سريعة سواء في الخدمات أو التغير الايجابي الذي يهدف به لنقل المجتمع من مستوى إلى مستوى أعلى.

مفهوم التنمية الاقتصادية:

التنمية الاقتصادية عندما نسمع عنها نكون في شغف كبير لمعرفة ماذا يريد هذا الشخص من احداث تطور؟ وما المفاجأت التي يحققها عند احداث زيادة للدخل القومي؟ أو احداث طرفه انتاجيه كبيرة؟

لذا عرفها العلماء بعدة تعريفات من أهمها:

  • عملية متواصلة تسهم في زيادة الدخل القومي للبلاد مع المحافظة على الموارد المتوفرة للبلاد وتنميتها والحد من الموارد المؤثرة سلبًا وتحسن نوعيتها.
  • عملية مكونة من مجموعة من الإجراءات والسياسات وتدابير مقصودة للمواجهة من أجل التغيير للهيكل الاقتصادي القومي من أجل تحقيق زيادة سريعة ومستمرة في متوسط دخل الفرد الحقيثق خلال فترة زمنية طويلة الأمد تعود ثمارها على الغالبية الأعم من الأفراد.
  • عملية حضارية شاملة ترتبط بخلق أوضاع جديدة ومتطورة معتمدة على صانعي القرار الاقتصادي والسياسي معًا في الدولة مع الزامه بتحقيق تغير في الواقع وتطويره اجتماعيًا واقتصاديًا وثقافيًا.

أهمية التنمية الاقتصادية وكيفية تحقيقها:

حتى تتمكن الدولة من تحقيق التنمية الاقتصادية لابد لها أن تراعي أهم العقبات التي يتعرض لها المنوط به بالتنمية

من العقبات الت تواجه التنمية هي عيوب السوق من جمود أسعار وعدم حركة لعوامل الانتاج والجهل بالسوق وغيرها من العوامل المؤثرة في السوق.

نقص التنمية من عجز في رأس المال بسبب انخفاض الاستثمار وقلة الادخار، وانخفاض القدرة الانتاجية وانخفاض الدخل الحقيقي.

أهداف التنمية الاقتصادية وتحقيقها:

تهدف التنمية الاقتصادية إلى:

  • المحافظة على النمو الاقتصادي للفرد بالتوافق مع الظروف الوطنية ليتحقق نمو في الناتج المحلي.
  • تحقيق مستويات أعلى من الانتاجية الاقتصادية من خلال التنويع والاتقاء التكنولوجي والابتكار في خلق فرص جديدة.
  • تعزيز سياسات موجهة نحو التنمية من خلال دعم الانشطة الإنتاجية وخلق فرص العمل اللائقة مع إحداث طفرة في المشاريع الصغيرة والمتوسطة للنهوض بالدولة.
  • العمل على تحسين كفاءة الموارد العالمية في الاستهلاك والانتاج والسعي لفصل النمو الاقتصادي عن التدهور البيئي.
  • العمل على توفير عمالة كامله من الجنسين بمختلف حالتهم وجعلها فئة منتجة في المجتمع للحد من البطالة وخاصة في فئة الشباب.
5 نصائح لبدء برنامج التنمية الاقتصادية

مفهوم النمو الاقتصادي وأهميته

يسهم النمو الاقتصادي في زيادة الدخل الفردي المجتمعي طرديًا مع الانتاج خلال فترة زمنية مقارنة بفترات سابقة ويعمل على إحداث طفرة في التنظيم لتسهيل ديناميكية العمل وتداول عناصر الانتاج بصورة سهلة مستخدمًا عناصر انتاج أقل تكلفة محققة أعلى ربح.

ومن أهم أركانه:

  • العمل: المكون من اتحاد قدرات فيزيائية وثقافية تمكن الانسان من استخدامها في انتاج السلع والخدمات الماليه لاحتياجاته.
  • رأس المال: وهي السلع الموجودة في وقت معين في اقتصاد معين لتحقيق الاستثمار.
  • التقدم التقني: يعني الاستخدام الأمثل لعوامل الانتاج في العملية الانتاجية.

أهمية النمو الاقتصادي وكيفية تحقيقه:

  • ضخ السلع والخدمات للمجتمع بكميات كبيرة عن المعتاد.
  • ارتفاع مستوى الرفاهية عن طريقة الزيادة الانتاجية والرفع في معدلات الأجور والأرباح والدخول في الأفراد.
  • يسهم في القضاء على الفقر وتحسن المستوى الاجتماعي للدولة.
  • زيادة موارد الدولة وتقليل نسبة البطالة بسبب زيادة الدخل الحقيقي والانتاجية.

يقاس النمو الاقتصادي بنمو الناتج الوطني ونمو الدخل الفردي

ما الفرق بين التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي؟

يتسأل العامة هل هناك فرق بين النمو الاقتصادي والتنمية الاقتصادية أم لا؟ ولكن الفرق بينهم يكمن في الشمولية فقط حيث أن:

النمو الاقتصادي (Economic growth):

هي أدوات تركز على احداث تغيير في الكم المتوسط الذي يحصل عليه الفرد من سلع وخدمات دون النظر إلى الهيكل التوزيعي للدخل الحقيقي بين الأفراد أو الخدمات.

من مؤيديها: أصحاب نظرية النمو الكلاسيكية ادم سميث ودافيد ريكاردو، وأصحاب نظرية النيوكلاسيكية ألفريد مارشال وفيسكل كلارك، وأصحاب نظرية النمو الكينيزية جون ماينادر كينز، وأصحاب نظرية النمو الجديدة (الداخلية).

التنمية الاقتصادية (economical development):

هي عملية تحدث تغير في الهيكل التوزيعي للدخل والانتاج القومي مع مراعات السلع والخدمات المقدمة للأفراد ونوعيتها حيث تعمل على زيادة الانتاج والخدمات وزيادة في الدخل الحقيقي بزيادة طردية لتحسين ظروف الإعاشة للطبقات الفقيرة.

من مؤيديها: أصحاب نظرية التغيير الهيكلي وأنماط التنمية وأصحاب نظرية التبعية الدولية وغيرهم.

تابع قناة NSFX علي يوتيوب للحصول علي شروحات مميزة

اسئلة متكررة عن التنمية الاقتصادية والنمو الاقتصادي

⭐ ما هي التنمية الاقتصادية

التنمية هي عملية تقوم فيها البلدان بتحسين رفاهية مواطنيها في مجموعة من المجالات ، بما في ذلك الازدهار الاقتصادي ومتوسط ​​العمر المتوقع والإنجاز التعليمي.

⭐ ما هي اهمية التنيمة الاقتصادية

من أجل أن يبقى أي مجتمع على قيد الحياة ، يجب أن يحصل مواطنوه على فرص عمل ، ويجب أن تكون حكومته قادرة على توليد الإيرادات لتقديم الخدمات. تعمل التنمية الاقتصادية ، إذا تم تنفيذها بشكل فعال ، على الاحتفاظ بالوظائف وتنميتها والاستثمار داخل المجتمع.

⭐ ما هو النمو الاقتصادي

هي أدوات تركز على احداث تغيير في الكم المتوسط الذي يحصل عليه الفرد من سلع وخدمات دون النظر إلى الهيكل التوزيعي للدخل الحقيقي بين الأفراد أو الخدمات.