التحليلات الاقتصادية

الاسواق المالية لا تهتم بتوقيع المرحلة الاولى من الإتفاقية التجارية الامريكية الصينية

تم أخيرًا توقيع المرحلة الاولى من الإتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة الامريكية و الصين ولكن كانت ردود الأفعال في الاسواق المالية فاترة للغاية. وسجلت مؤشرات الأسهم الأمريكية أعلى المستويات ولكن كانت الارتفاعات محدودة. ومن ناحية أخرى كانت عناك تدفقات مالية ملحوظة تتجه نحو السندات والفرنك السويسري على خلفية التوترات السياسية.

ضعف معدلات الثقة حيث ستبقى التعريفة الجمركية بعد المرحلة الأولى من الاتفاقية التجارية

تضارب أسواق العملات الأجنبية إلى حد ما اليوم حيث يتمسك المتداولون بمراهناتهم قبل توقيع المرحلة الأولى من الاتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين. وأصبحت معدلات الثقة أكثر ضعفًا بعد أن أوضحت الولايات المتحدة أن التعريفات الجمركية ستبقى سارية قبل انتهاء المرحلة الثانية، إلا أن التأثير محدود حتى الآن.

الولايات المتحدة الامريكية تلغي وصف الصين بمتلاعب العملة

اصاب الين الياباني حالة من الضعف على نطاق واسع حيث كانت معدلات الرغبة في المخاطرة هي السائدة في الأسواق المالية. وارتفعت الأسهم الأمريكية على نطاق واسع خلال جلسة التداول الماضية حيث اغلق كل من مؤشري الأسهم ستاندرد اند بور ٥٠٠ و ناسداك على ارتفاعات قياسية .

ترقب توقيع المرحلة الاولى من الإتفاقية التجارية الأمريكية الصينية

كانت الأسعارفي الأسواق الآسيوية معرضة للانخفاض بشكل عام اليوم بينما ينتظر التجار توقيع المرحلة الأولى من الإتفاقية التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين. وقد حصلت عملات السلع الأساسية على دعم حيث ارتفع الدولار الأسترالي للأعلى. من ناحية أخرى ، يعتبر الجنيه الإسترليني هو الأضعف حاليًا حيث تأثر بالتعليقات الحذرة من مسؤولي بنك إنجلترا.

ارتفاع الدولار الامريكي مع تلاشي المخاطر المتعلقة بالأخبار الإيرانية

أصاب الين الياباني و الفرنك السويسري حالة من الضعف بشكل ملحوظ حيث تلاشت التوترات بشأن الحرب الأمريكية الإيرانية الوشيكة. كما أصبح الدولار الكندي ضعيفًا بعض الشيء حيث عكست أسعار النفط ارتفاعات هذا الأسبوع. ويحاول الدولار الامتداد في الارتداد الصعودي الأخير.