تراجع الأسعار في الأسواق المالية مع تجاوز عدد وفيات كورونا 900 شخص

Feb 10

التحليل الأساسي بواسطة NSFX 10.02.2020

  • من قبل: Sahar NSFX
  • February, 10th, 2020 12:34 UTC

 

تراجعت  الاسعار خلال جلسة التدااول الآسيوية بشكل طفيف مع استمرار انتشار فيروس كورونا الصيني.  إلا  الخسائر في مؤشرات الأسهم الرئيسية محدودة حتى الآن.  و في أسواق العملات ، كان تداول عملات السلع الأساسية  يتسم بتعويض بعض خسائر الأسبوع الماضي ، إلى جانب الجنيه الاسترليني.  وأصاب كل من الين الياباني والدولار الأمريكي حالة من الضعف على الرغم من الابتعاد عن المخاطر بشكل المعتدل. ولكن ظل تداول أزواج العملات الأساسية و أزواج العملات التقاطعية داخل  نطاقات تداول يوم الجمعة بشكل عام. ولم يطرأ تغيير في اتجاه الدولار الصعودي على المدى القريب حتى الآن.

من الناحية الفنية ،  يستمر الاتجاه الهبوطي في زوج العملة اليورو/ دولار أمريكي EUR/USD طالما أن المقاومة البسيطة عند 1.0985 صامد بدون اختراق.  ونفس الشيء ينطبق على زوج العملة  الباوند البريطاني/ الدولار الأمريكي GBP/USD طالما لا يزال مستوى المقاومة البسيطة عند 1.2959 صامدًا.  ومن المتوق أن يواجه زوج العملة  الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي USD/CAD مقاومة عند  مستوى1.3327 طالما أن مستوى الدعم الفرعي عند 1.3262صامدًا.   إلا أن اختراق هذه المستويات سوف يكون له دلالة على أن الدولار قد كوّن قمة سعرية وإن كانت مؤقتة على الأقل، وأنه يتراجع للأسفل.

وفي جلسة التداول الآسيوية، انخفض مؤشر نيكي الياباني بنسبة 0.49%. وانخفض مؤشر هانج سينج HSI في هونج كونج بنسبة 0.62%. بينما ارتفع مؤشر شانغهاي المركب في الصين  بنسبة 0.09%. وانخفض مؤشر ستريت تايمز السنغافوري  بنسبة 0.68%. وارتفعت عوائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات بمقدار 0.68 لتصل إلى – 0.054 .

رئيس الوزراء الياباني:  فيروس كورونا له تأثير كبير على السياحة والاقتصاد وعلى مجتمعنا

وفقا لأخبار كيودو ، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي خلال عطلة نهاية الأسبوع ، “فيروس كورونا الجديد له تأثير كبير على السياحة والاقتصاد ومجتمعنا ككل.  وستبذل الحكومة قصارى جهدها لمعالجة هذا التأثير.  وطلب من الوزراء إتخاذ التدابير اللازمة لاستخدام الاحتياطيات وتنفيذها في أقرب وقت ممكن “.

أكد آبي على ضرورة ضمان تمكين السكان اليابانيين من الحصول على الفحوصات الطبية والأقنعة اللازمة.  لكن لم ترد تفاصيل أخرى عن هذه التدابير.

أيضا من اليابان ،  ارتفع معدل الاقراض بنسبة 1.9 ٪ على أساس سنوي في  يناير ، وهي قراءة متوافقة مع التوقعات.  كما ضاق فائض الحساب الجاري إلى 1.71  تريليون ين ياباني خلال شهر ديسمبر  مقابل التوقعات عند 1.68 تريليون ين ياباني.