مقارنة بين الفوركس والأسهم

عندما يفكر معظم الناس في الاستثمار وتحقيق أرباح هائلة من الاستثمار ، غالبًا ما يكون سوق الأسهم هو أول ما يتبادر إلى أذهانهم. ومع ذلك ، ليس بالضرورة أن يكون الاستثمار في الأسهم هو الطريقة الأسرع أو الأفضل لزيادة ثروة الشخص.
يحمل تداول الفوركس العديد من المزايا بالمقارنة مع تداول الأسهم، وذلك عندما يتعلق الأمر بتحقيق هدف الأمن المالي:

هل تدعو هذا تداولاً باستخدام الهامش؟

كقاعدة عامة ، يقدم وسطاء الأسهم عادة هامش بنسبة 50 ٪ ، اعتمادا على السهم المُتداوَل، مما يعني أنه في حالة أمر التداول بقيمة 50.000 دولار ، يجب أن يكون لدى العميل ما لا يقل عن 25000 دولار أمريكي في حساب تداوله. أما تداول العملات الأجنبية (الفوركس) فإنه يتطلب هامشًا بنسبة 1٪ وهامشًا يصل إلى 0.5٪، مما يعني أن التحكم في أمر تداول بمبلغ 50.000 دولار يتطلب أموالًا في حساب التداول تتراوح بين 250 إلى 500 دولارًا أمريكيًا. وهذه الرافعة المالية هي التي تمكن متداولي الفوركس من مضاعفة أرباحهم بسرعة من الصفقات الرابحة.

وماذا عن الرسوم؟

نظرًا للحجم الهائل من المعاملات وأتمتة عملية التداول و فروقات الأسعار (السبريد) الضيقة ، فإن تكاليف المعاملات لتداول العملات الأجنبية (الفوركس) تشكل جزءًا بسيطًا من تجربة التداول وعادة ما تكون أرخص بكثير من تلك الخاصة بتداول الأسهم.

لا يوجد شيء بمثل هذه السيولة

مع 5.3 تريليون دولار من معاملات الفوركس يوميًا ، يمكن للمتداولين الأفراد الدخول في معاملات مالية بغض النظر عن حجمها دون خوف من التأثير على السوق ، واثقين من حقيقة أنهم سيجدون دائمًا طرفًا آخر لتعاملاتهم. وفي عام 2013 ، تم تداول ما يقرب من 46 تريليون دولار أمريكي في أكبر عشر أسواق أسهم في العالم مجتمعة خلال ذلك العام. بعبارة أخرى ، يعادل ما يتم تداوله في سوق الفوركس خلال حوالي 9 أيام ما يتم تداوله في بورصة الأسهم في سنة. أضف إلى ذلك حقيقة أن الأسهم يتم تداولها لآلاف من الشركات مقابل ست أزواج رئيسية من العملات والتي تشكل حوالي 80٪ من معاملات الفوركس، مما يعني أن السيولة يمكن أن تصبح ضعيفة جدًا في البورصة – وعادة ما تكون في أسوأ حالاتها في أوقات التوترات.

في كل ساعات النهار والليل

يكون سوق الفوركس نشطًا خلال الأربع وعشرين ساعةً يوميًا، وذلك على مدار 5 أيام في الأسبوع. ونظرًا للطبيعة العالمية واللامركزية لسوق الفوركس ، فإن التداول يكون متوافق مع أي منطقة زمنية. وعلى الرغم من وجود بعض الأسهم التي يتم تداولها في بورصات متعددة ، إلا أنها قليلة ومتباعدة في أوقاتها، وحتى أنها لا تتداول على مدار الأربع وعشرين ساعة في اليوم. وحتى تتم عملية التداول ، يجب أن يكون السوق مفتوحًا.

كيف يكون البيع بيعًا؟

يمكن تداول كل من الأسهم والفوركس من جانب البيع. ومع ذلك ، ولكن لا يكون هناك تمييز في سوق الفوركس ضد البائعين على المكشوف ، حيث تتوفر نفس متطلبات الهامش عند الشراء والبيع والقدرة على بيع أي أداة فوركس ، وهو أمر غير ممكن دائمًا لجميع الأسهم.

ركِّز!

عند تداول الأسهم ، يتعين على المتداولين التخلص من الكثير من القشر للعثور على القمح ، مما يعني أن العثور على فرصة تداول جيدة يمكن أن يكون مثل العثور على إبرة في كومة قش. أما عند تداول الفوركس ، تقدم دائمًا الخيارات التي تتم بتركيز فرصة تداول – إما على جانب البيع أو على جانب الشراء.

الشفافية

يرتبط التداول من الداخل والمعتمد على معلومات سرية والتلاعب في السوق بشكل حصري ببورصة الأسهم. ويعني حجم سوق الفوركس أنه أكبر من أن يهيمن عليه أي لاعب ، وبالتالي فهو مكان شفاف للتداول ، وخالي من التلاعب ومتاح كمكان متكافئ لجميع المشاركين في التداول فيه. وبالمثل ، عادة ما تكون المعلومات المُحركة للسوق مُقدمة من الوكالات الحكومية التي تنشر هذه البيانات علانيةً في الأوقات التي يتم فيها الإخطار المسبق والتي تضمن أن كل مشارك في السوق يمكن أن يتنافس في ساحة متكافئة الفرص، لأن تسريب المعلومات يكون أمرًا نادرًا ويكون التداول من الداخل والمعتمد على معلومات سرية أكثر ندرة.

حلول تداول مخصصة

الرافعة المالية هي سلاح ذو حدين. لهذا السبب تقدم شركة NSFX خيارات الرافعة المالية قابلة للتعديل من 1: 1 إلى 1:50. والأمر متروك للعملاء ويتعلق بالمخاطر التي يواجهونها عن طريق الرافعة المالية بغض النظر عن حجم تداولهم أو حجم حساباتهم. وبالمثل ، يمكن للتداول باستخدام اللوتات العشرية ، والذي يقل معها تعرض العملاء للمخاطر ويمكن معها تطبيق استراتيجيات تداول مختلفة.

لا حاجة إلى بلورة الأرباح

عند تداول بالفوركس ، يمكن للمتداولين استخدام الأرباح غير المحققة لفتح صفقات جديدة وإدارة الصفقات الحالية. وبالتالي ، فإن ترك الأرباح تتزايد لا تتعارض مع فرص جني أرباح جديدة.

** لا تمثل هذه المعلومات عرضًا أو طلبًا ويجب عدم الاعتماد على مثل هذه المعلومات للدخول في أي معاملة أو لاتخاذ أي قرار استثماري. إن هذه المعلومات مُقدمة لأغراض معلوماتية فقط. وأي آراء مطروحة في هذه الوثيقة تمثل وجهة نظر شركة NSFX وقت إعداد هذه الوثيقة. وبالتالي فإنها عُرضة للتغيير بدون إشعار مُسبق. وتؤمن شركة NSFX أن المعلومات الواردة هنا دقيقة وذلك في تاريخ نشرها. وبالتالي لا تمنح شركة NSFX أي ضمان للدقة ولا تتحمل شركة NSFX أية مسئولية فيما يتعلق بأي خطأ أو سهو ، بما في ذلك أي التزام من طرف ثالث ، أو أي مدير عام أو موظف مكتبي أو موظف